12 آذار/مارس 2018

جمعية المكفوفين العرب مصدرُ رزق للمكفوفين

تأسست جمعية المكفوفين العرب في القدس عام 1932، وهي تُعنى بتشغيل الأيدي العاملة من المكفوفين القادمين من الضفة الغربية والقدس . وتسوق الجمعية إنتاجها على صعيد السوق المحلي والعربي أيضا.

مستجدات

Loading the player...
Embed Code  

طلب فيديو بجودة عالية
Copy the code below and paste it into your blog or website.
<iframe width="640" height="360" src="https://www.cmc-terrasanta.org/embed/����������-������������������-����������-����������-������-������������������-14535"></iframe>
طلب فيديو بجودة عالية
الرجاء إرسال رسالة إلكترونية على العنوان التالي :
info@cmc-terrasanta.org

الموضوع: طلب فيديو بجودة عالية

الرسالة الإلكترونية:
الأرشيف الشخصي / الترويج / البث التلفزيوني

http://cmc-terrasanta.com/ar/video/%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD-1/%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD-%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD-%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD-%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD-%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD-%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD-14535.html

أي جزء من هذا الفيديو لا يمكن تحريره أو نقله، ما لم يتم التوصل إلى اتفاق مع المركزالمسيحي للاعلام وشريطة أن توافق جميع الأطراف.
يعمل مائة ٌ وخمسون كفيفا من الضفة الغربية والقدس في جمعيةِ المكفوفين العرب الواقعة في طريق الالام في البلدة القديمة بالقدس. وتضم الجمعية منجرة ومشغلا ومعرضا لإنتاج المكانس والفراشي اليدوية معتمدة بإنتاجها اليومي على الأيدي العاملة من المكفوفين أو ضعيفي النظر القادرين على المشاركة بكافة المهن بغض النظر عن مدى صعوبتها.

نادرة بزبز
مديرة جمعية المكفوفين العرب في القدس

وتمر حِرفةُ صناعةِ المكانس والفراشي اليدوية بعدةِ مراحل، ويقتضي إنتاجُها وقتا وجَهدا وطولَ أناة خاصة وان المكفوفين يعتمدون على حاسةِ اللمس وما لديهم من موهبة لصناعتِها. وتتعرض هذه الحِرفة اليدوية إلى الانقراض التدريجي على غرار بعضِ الحرف اليدوية الفلسطينية لعدة أسباب منها عدمُ وجودِ اهتمام ٍ بتطويرِها , واعتمادُ المجتمع على الأجهزة اليدوية الحديثة.

محمود حسن طه
قرية قطنة–القدس

سمير ثبتا
قرية رمُون – رام الله

وتعمل جمعية المكفوفين العرب جاهدة على تدريبِ وصقل مواهب المكفوفين وعلى اكتشاف قدراتِهم الإبداعية والفنية وتسخيرِها في سوقِ العمل، مما يساعدُ هؤلاء الحرفيين الذين يعملون كخليةِ نحل ٍعلى الإنتاج ِالوفير مما يسهل كسبَ قوتِهم اليومي بعرق جبينِهم من اجلِ عائلاتِهم.