06 كانون1/ديسمبر 2017

أسبوع الشفاء في الناصرة

بدأ في الناصرة في السادس والعشرين من تشرين الثاني أسبوع الشفاء الذي أقيمت خلاله مجموعة من الأنشطة المفتوحة للجميع مثل زيارات المدارس والمؤتمرات واللقاءات الروحية وإقامة الصلوات.

مستجدات

Loading the player...
Embed Code  

طلب فيديو بجودة عالية
Copy the code below and paste it into your blog or website.
<iframe width="640" height="360" src="https://www.cmc-terrasanta.org/embed/13917"></iframe>
طلب فيديو بجودة عالية
الرجاء إرسال رسالة إلكترونية على العنوان التالي :
info@cmc-terrasanta.org

الموضوع: طلب فيديو بجودة عالية

الرسالة الإلكترونية:
الأرشيف الشخصي / الترويج / البث التلفزيوني

http://cmc-terrasanta.com/ar/video/-1/13917.html

أي جزء من هذا الفيديو لا يمكن تحريره أو نقله، ما لم يتم التوصل إلى اتفاق مع المركزالمسيحي للاعلام وشريطة أن توافق جميع الأطراف.
نُظّم في الناصرة أسبوع الشفاء في السادس والعشرين من تشرين الثاني عبر أنشطة متنوعة متاحة للجمهور مثل زيارات المدارس والعيادات المتنقلة في ساحة المدينة والمؤتمرات واللقاءات الروحية وإقامة الصلوات للعاملين في المجال الصحي.

د. فهد حكيم
مستشفى الناصرة

روّج لهذه المبادرة مؤسسة الناصرة، وهي منظمة إسكتلندية تعمل في هذه المدينة منذ عام 1861 عندما وصل أول طبيب تبشيري. ويوجد حاليا في مستشفى الناصرة حوالي 140 سريرا وأكثر من 400 موظف. ويتلقى العلاج هنا حوالي 000 50 مريض سنويا.

ريتشارد ميهيو
المدير التنفيذي – مؤسسة الناصرة
" مؤسسة الناصرة هي منظمة مسيحية ونحن كمسيحيين نؤمن أن يسوع هو من يشفينا. نحن ندير المستشفى ونعالج المرضى، لكننا لا نريد أن نفعل ذلك من خلال الرعاية الطبية عبر تقديم أفضل المصادر والأطباء فحسب، بل أيضا من خلال إقامة الصلوات للاستشفاء الروحي والعاطفي إلى جانب الاستشفاء الجسدي".

وتشمل الأنشطة المختلفة العاملين في مجال الصحة في المستشفى، وخدمة التمريض لطلاب المدارس وسكان المدينة كذلك. وثمة مساهمة بارزة قدمها مجموعة من المساعدين الرعويين الإسكتلنديين الذين جاءوا للمشاركة في هذه المناسبة.

فرانك كانتو
المدير الروحي – مؤسسة الناصرة
"أعتقد ان الشيء الأكثر أهمية الذي حققناه هذا الأسبوع هو الطريقة التي دمجنا فيها العناية الروحية والإكلينيكية لأننا بشر ننتمي إلى كلا البعديْن الروحي والمادي".

في نهاية الأسبوع، وخلال لحظة التأمل في لقاء الصلاة، استطاع بعض الناس أن يتبادلوا ما تعلموه من الأنشطة المختلفة.

المطران جورج بقعوني
مطران الروم الكاثوليك في حيفا وعكا والناصرة وسائر الجليل