18 كانون1/ديسمبر 2015

نشرة أخبار الأرض المقدسة 18/12/2015

-

Loading the player...
Embed Code  

طلب فيديو بجودة عالية
Copy the code below and paste it into your blog or website.
<iframe width="640" height="360" src="https://www.cmc-terrasanta.org/embed/18-12-2015-9885"></iframe>
طلب فيديو بجودة عالية
الرجاء إرسال رسالة إلكترونية على العنوان التالي :
info@cmc-terrasanta.org

الموضوع: طلب فيديو بجودة عالية

الرسالة الإلكترونية:
الأرشيف الشخصي / الترويج / البث التلفزيوني

http://cmc-terrasanta.com/ar/video/18-12-2015-9885.html

أي جزء من هذا الفيديو لا يمكن تحريره أو نقله، ما لم يتم التوصل إلى اتفاق مع المركزالمسيحي للاعلام وشريطة أن توافق جميع الأطراف.
"إرحمني يا الله , كعظيم ِ رحمتِك , وبكثرة رأفتِكَ امحُ معاصيَّ"، " زدني غُسْلا من إثمي , ومن خطيئتي طهّرني"، "إحمَدوا الربَّ لأنه صالح ، لأنَّ للأبد ِ رحمتَه " ، "الربُ رحيمٌ ورؤوف ، طويلُ الأناةِ , كثيرُ الرحمة ".
هذه الآيات ، وجميعُها من سِفر المزامير الذي يَزخَرُ بمعاني الرحمة ِالإلهية ، تخْتصِرُ ببساطة ٍ متناهية , مفهوم َ الإيمان المسيحي .
لذلك ليس غريبا أن يُعلِنَ البابا فرنسيس , عن يوبيل إستثنائي للرحمة طوال سنةٍ كاملة , تنتهي في العشرين من تشرين الثاني عام 2016 . لعَّل هذا العالمَ الغارقَ في الظلمة , والذي غدا يسْتعذِبُ الخطيئة والمعصية , يستّمِدُ من الآبِ القوي , القادرِ على كلّ شيء , بعضا من نِعَم رحمتِه.
ولأنَّ الرحمة َ هي بستانُ الفرح ِ والسلام على الأرض ، فإن من لا يَكرِزُ بها لا يكرِزُ باسم الآب ، ومن لا يتنَّسمُ شذَى أزْهارِها , أو لا يَستظِلّ بأشجارها , ستكون الغابةُ مأواهُ ومثواهْ . فالرحمة ُهي خشبة خلاصِنا , التي تطهّرُنا من الخطيئة , وتُقرِّبنا من الله ، ومن دونِها يتكسّرُ اليقينُ لدينا , ولا يُثمرُ لنا في الحياةِ رجاءً .